سلمان ولد الحاج “لا أفكر في الرحيل عن المغرب التطواني”


أخر تحديث : السبت 2 أبريل 2016 - 10:44 مساءً
سلمان ولد الحاج “لا  أفكر في الرحيل عن المغرب التطواني”

ولد الحاج لاعب المغرب التطواني قال إنه يحمل فريقه في قلبه

وصف سلمان ولد الحاج، لاعب المغرب التطواني، المباراة التي فاز فيها فريقه على ضيفه الكوكب المراكشي بالصعبة ، باعتبار أن الكوكب كان يسعى إلى الخروج من مراكز أسفل الترتيب، وكذا ركون لاعبيه إلى الدفاع، الشيء الذي صعب مأمورية لاعبي فريقه. وأضاف ولد الحاج في حوار أجراه معه ” الصباح الرياضي ” أنه لايفكر في الرحيل عن تطوان، في الوقت الراهن، مشيرا إلى أنه بات في القلب، ولديه غيرة على تطوان، كما لو أنه ابن هذه المدينة الرائعة. وأكد ولد الحاج أن غياب الجمهور يؤثر على مردودية اللاعبين الذين هم في حاجة إلى من يحفزهم. وفي ما يلي نص الحوار:

ما هو تعليقك على فوز فريقكم على الكوكب المراكشي؟

مباراتنا أمام الكوكب المراكشي لم تكن سهلة، باعتبار الفريق الضيف كان يسعى إلى الخروج من مراكز أسفل الترتيب، وكذا ركون لاعبيه إلى الدفاع، ما صعب مأمورية لاعبينا. لكن بفضل المجهودات التي قام بها اللاعبون تأتى لنا الفوز في الأنفاس الأخيرة من المباراة. بعد النتيجة الإيجابية التي حققناها أمام مولودية وجدة بملعبه، آمن اللاعبون بإمكانياتهم وعزموا على مواصلة المسار بنجاح.

هل توقف البطولة نهاية الأسبوع الماضي كان شيئا إيجابيا بالنسبة إلى فريقكم؟

بالنسبة إلى توقف البطولة نهاية الأسبوع الماضي، لم يكن في صالحنا، وإن كانت بعض الأندية استفادت من ذلك. نحن جاهزون واللاعبون كلهم حماس من أجل تحقيق نتائج إيجابية، وتوقف البطولة يكسر الإيقاع الجيد الذي يسير عليه المغرب التطواني.

كيف تتوقع مباراة فريقكم أمام الرجاء الأحد المقبل؟

المباراة ستكون قوية، خاصة أن الرجاء الرياضي حقق نتائج إيجابية وبات يحتل المراكز المتقدمة. أكيد أن المباراة ستكون مثل جميع المباريات التي جمعتنا بالفريق نفسه، كما يتوقع أن يحضرها جمهور غفير من أنصار ومحبي الفريقين معا. كما يتوقع أن تعرف المباراة تنافسا وتشويقا بين لاعبي الفريقين، بالنظر إلى مكانتهم في البطولة الوطنية. أعتقد أن لاعبي تطوان يدركون جسامة المسؤولية الملقاة على عاتقهم، ويراهنون على تحقيق نتيجة إيجابية وتزكية نتيجة مباراة الذهاب.

هل تلمس تطورا في مستوى البطولة؟

إن الذين لا يعترفون باحترافية البطولة الوطنية، يركزون بالأساس على الجانب التقني، وإن كان من الصعب الجزم بعدم وجود تحسن في هذا الجانب. يجب النظر للأمور في شموليتها، إذ لابد من أن نقر بالعديد من المزايا بعد دخول المغرب عالم الاحتراف، أبرزها التعامل بالعقود، بعد أن كان اللاعب في الماضي أسير فريقه.

ما هو إحساس اللاعبين وهم يلعبون مباراة دون جمهور؟

عندما يغيب الجمهور يشعر اللاعبون بنقص كبير. الحضور الجماهيري يشحن اللاعبين ويحفزهم على تقديم أفضل العروض. نتمنى أن لاتتكرر بعض السلوكات غير المرغوب فيها بملعب سانية الرمل بتطوان، حتى لايكون الفريق التطواني ضحية ذلك. فنحن نريد دعم الجمهور التطواني الذي يعتبر نموذجا في تشجيع فريقه بطرق حضارية، ويحترم ضيوفه، ونعده بتحقيق أفضل النتائج. الفريق ملك للجميع.

هل تفكر في الرحيل عن المغرب التطواني؟

لا أفكر في ذلك في الوقت الراهن. فالمغرب التطواني بات في القلب، ولدي غيرة على تطوان، كما لو أني ابن هذه المدينة الرائعة، سيما أن الجمهور يحضنني. وأن لا أفكر حاليا في نهاية عقدي، التفكير في ذلك سابق لأوانه.

كيف تنظر إلى حظوظ المنتخب المغربي في التأهل إلى نهائيات كأس إفريقيا المقبلة؟

أعتقد أن المنتخب الوطني يسير في طريقه الصحيح، وأتمنى أن ينجح المدرب الجديد هيرفي رينار في مسعاه، لأن نجاحه سيعيد الثقة لكرة القدم المغربية، كما أتمنى أن يفلح المنتخب الوطني في التأهل إلى نهائيا كأس العالم التي ستحتضنها روسيا سنة 2018 بعدما غاب عنها منذ 1998 بفرنسا، والذهاب بعيدا في كأس إفريقيا للأمم المقرر إقامتها بالغابون سنة 2017.

جمال الفكيكي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة المجلة الرياضية نوادي الريف الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.