محمد الإدريسي: بنعبيشة وراء التحاقي بالكوكب


أخر تحديث : الأربعاء 6 يوليو 2016 - 10:21 مساءً
محمد الإدريسي: بنعبيشة وراء التحاقي بالكوكب

عبر محمد الإدريسي اللاعب الملتحق أخيرا بالكوكب المراكشي، عن إحساسه بالفخر والاعتزاز، بعد انضمامه لهذا النادي العريق، بالنظر إلى إنجازاته وتوفره على قاعدة جماهيرية، متمنيا في حوار مع ” الصباح الرياضي ” أن يكون عند حسن ظن جمهور الكوكب وباقي مكونات الفريق والمسؤولين الذين وضعوا ثقتهم فيه. وعن تجربته رفقة بني ملال الموسم الرياضي المنتهي، أكد الإدريسي أنها كانت مفيدة بكل المقاييس، إذ تعرف على أصدقاء جدد، وثقافة جديدة لمدينة رائعة، ولعب إلى جانب لاعبين جيدين وتحت إشراف مدرب كفء. وفي ما يلي نص الحوار :

ـ بداية كيف جاء تعاقدك مع الكوكب المراكشي ؟

ـ بعد انتهاء عقدي مع رجاء بني ملال الذي التحقت إليه معارا من شباب الريف الحسيمي الموسم المنصرم، اتصل بي مدرب الكوكب حسن بنعبيشة الذي أبدى رغبة في التحاقي بالفريق، وناقشت مع مسؤولي الفريق العرض، وتوصلنا إلى اتفاق أرضى الطرفين، ووقعت بالتالي عقدا مع الفريق لثلاثة مواسم. وأتمنى بهذه المناسبة أن أكون عند حسن ظن جمهور الكوكب وباقي مكونات الفريق والمسؤولين الذين وضعوا ثقتهم في.

ـ ماذا حفزك في عرض الكوكب ؟

ـ الكوكب المراكشي فريق كبير وعريق، يضم في صفوفه لاعبين جيدين ومنسجمين. كما أنه ينعم بالاستقرار على المستوى التقني والإداري. ولا أخفيك سرا أنني تحمست للانتقال إليه بالنظر إلى سمعته وتاريخه، خاصة وأنه يلعب على الواجهة الإفريقية. كما أن من بين الأمور التي جعلتني أرحب بفكرة تعزيز صفوف الفريق، امتلاكه أنصارا ومشجعين أوفياء وهذا بشهادة الجميع.

ـ ما هو الشعور الذي انتابك وأنت توقع للكوكب ؟

ـ أحسست بفخر واعتزاز وأنا انضم لهذا النادي العريق، بالنظر كما قلت إلى إنجازاته أولا، وتوفره على قاعدة جماهيرية ثانيا، والتي لا تبخل على مساندة فريقها في جميع المباريات. وأتمنى أن أنال رضا مسؤولي وجمهور مراكش. كما أتمنى أن أحقق معه لقبا إفريقيا أولقب البطولة.

ـ كنت قريبا من الانتقال إلى شباب خنيفرة ؟

ـ بالفعل، لكن أنا اليوم سألعب في صفوف الكوكب المراكشي. وأؤكد أنني تلقيت عروضا أخرى، لكن اختياري الأول كان هو الكوكب.

ـ هناك من يعتبر انضمامك إلى الكوكب، نكاية في شباب الريف الحسيمي ؟

ـ لا أبدا، هذا غير صحيح، لم أفكر في الموضوع وأنا أوقع في كشوفات الكوكب المراكشي. مازالت تربطني علاقة قوية بجميع مكونات شباب الحسيمة لأنه الفريق الذي ترعرعت فيه، وهو فريق مدينتي التي تقطن فيها عائلتي. لايمكنني أن أنكر فضل شباب الحسيمة، فبفضله حققت كياني وصرت ما أنا عليه اليوم. الفراق كان طبيعيا، إذ أن شباب الحسيمة لم يفكر في أن أعود للعب في صفوفه، لذا قررت التوقيع للكوكب، وهذا كل ما في الأمر.

ـ كيف قضيت الموسم المنتهي مع رجاء بني ملال ؟

ـ قضيت موسما جيدا مع رجاء بني ملال، وبرزت فيه بشكل جيد. رغم أنني كنت ألعب وسط الميدان، فإنني سجلت هدفين حاسمين في بطولة القسم الثاني. كانت تجربة بني ملال مفيدة، إذ تعرفت على أصدقاء جدد، وثقافة جديدة لمدينة رائعة، ولعبت إلى جانب لاعبين جيدين وتحت إشراف مدرب كفء. على كل حال أعتبرها تجربة مفيدة بكل المقاييس.

ـ ألا تخشى المنافسة داخل فريقك الجديد والجلوس في كرسي الاحتياط ؟

ـ لا أعتقد ذلك، فالمنافسة تفيد الكوكب المراكشي، بحكم أن كل لاعب يرغب في تقديم الإضافة إلى الفريق، وهذا يعتبر تحديا. وأريد أن أقول لك إن انتقالي إلى الكوكب يعد تحديا بالنسبة إلي، بحكم قيمة الفريق قاريا ووطنيا. كما أن الجلوس في كرسي الاحتياط لا يعتبر عيبا بالنسبة إلى أي لاعب محترف، فعدد من اللاعبين في دوريات أوربية قدموا الإضافة عند ولوجهم إلى أرضية الميدان في أوقات صعبة. سأعمل قصارى جهدي للظهور بمستوى جيد خلال التداريب وكذا منافسات البطولة، كما قلت لك سأعمل جاهدا على تقديم الإضافة إلى فريقي الجديد.

في سطور

الاسم الكامل : محمد الإدريسي

تاريخ ومكان الازدياد : 17 ماي 1993 بالحسيمة

الأندية التي لعب بها : شباب الريف الحسيمي وجمعية سلا ورجاء بني ملال

حوار  : جمال الفكيكي ( الحسيمة )

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة المجلة الرياضية نوادي الريف الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.